يقرأ حاليا
لاعب دولي سابق: الركراكي مدرب ذكي دخل التاريخ.. ويوجه رسالة للاعبين قبل مباراة كندا
FR

لاعب دولي سابق: الركراكي مدرب ذكي دخل التاريخ.. ويوجه رسالة للاعبين قبل مباراة كندا

أكد الدولي المغربي والمحلل الرياضي، جمال فوزي، أن “فوز المغرب على بلجيكا كان متوقعا، بفعل القتالية الكبيرة التي قدمها أبناء الركراكي،” مشيرا إلى أن “أسود الأطلس كتبوا التاريخ، وبرهنوا لجميع الفرق المشاركة أنهم يملكون قوة واستراتيجية كروية كبيرة، ستسعى من خلالها إلى تجاوز الأدوار المقبلة”.

 

ونوه المحلل الرياضي، في تصريح لـ”نقاش 21″، بالتغيرات التي قام بها وليد الركراكي في الشوط الثاني، قائلا: “الركراكي مدرب ذكي دخل التاريخ من بابه الواسع، وقدم خلطة متجانسة، مكنت المنتخب المغربي من إقتناص هدفين ثمنين على فريق له وزن كبير في القارة الأوروبية والكرة العالمية على وجه الخصوص.

وأضاف المتحدث نفسه، ان “اللاعب حكيم زياش قدم مباراة كبيرة لا على المستوى الثقني أو البدني، ومنح المنتخب المغربي فرصا كثيرة لتهديف، وكذلك الشأن بالنسبة للاعب سفيان بوفال الذي ابهر العالم بإمكانياته الهجومية المتميزة”.

وتابع جمال فوزي قوله، بأن “المنتخب المغربي حافظ على نفس طريقة اللعب التي عمل بها في المباراة الأولى التي جمعته مع منتخب كرواتيا، وقام بمجموعة من الاضافات التي عززت من إمكانية وصوله لشباك منتخب الشياطين الحمر، وخاصة عند دخول اللاعب زكرياء ابو خلال وناصري بالإضافة إلى اللاعب حمد الله وجواد اليميق، الذين ساهموا في قلب موازين المباراة من خلال تعزيز الدفاع وتنشيط الهجوم، الذي مكن المغرب في دقائق الأخيرة من حسم المباراة، بهدف ثاني وقاتل للمباراة الذي سجله زكرياء ابو خلال بمساعدة اللاعب زياش”.

وأكد فوزي، على انا “اللاعب زكرياء ابو خلال يتوفر على إمكانيات بدنية خطيرة، بالإضافة إلى مهاراته الثقنية التي يجب أن يستغلها الركراكي في المباراة المقبلة ضد المنتخب الكندي”.

وأشاد الدولي المغربي أيضا بالدور الذي قدمه منير المحمدي، حيث عبر عن فخره بهذا الحارس الذي يملك إمكانيات كبيرة وتصدى لمجموعة من التصديدات القوية من طرف المهاجمين البلجيكين التي كانت ستترجم إلى أهداف محققة، غير ان فطنة هذا الحارس المتميز، جنبت المنتخب المغربي الخطر”.

إقرأ أيضا

وطالب جمال فوزي من اللاعبين و الناخب الوطني وليد الركراكي التركيز على مباراة كندا التي ستكون أقوى من مباراة بلجيكا بفعل الإمكانيات الكبيرة التي أظهرت عليها في هذا المونديال.

وشكر الدولي السابق، الجمهور المغربي الذي قدم صورة إيجابية على المجتمع المغربي من خلال التشجيع الحضري والروح الوطنية التي أظهروا عليها في المباراة والتي ساهمت بشكل كبير في تعزيز ثقة اللاعبين بأنفسهم وتقديم مباراة لاتنسى ستظل نقطة بيضاء في سجل المنتخب المغربي الذي يحق له أن يفتخر بهذا الانجاز.

وتمنى جمال فوزي، ان “يفوز المنتخب الكرواتي على كندا لكي يلعب الأسود المباراة المقبلة بكل أريحية و تركيز من أجل زعزعة الاستقرار الدفاعي، الذي أظهرت عليه في مباراة بلجيكا.

انتقل إلى أعلى