يقرأ حاليا
فيديو. هشام العسري: “متفائل بنهاية العدالة والتنمية.. والانتخابات المغربية فلكلور”
FR

فيديو. هشام العسري: “متفائل بنهاية العدالة والتنمية.. والانتخابات المغربية فلكلور”

هشام العسري، مُخرج وسيناريست مغربي، توصفُ أفلامه بكونها اقتباس من الواقع، لأنه من خلالها يسرق من الزمنِ أبرز أحداثه، فيُعيد صياغتها في قالب سينمائي يُسافر جُل المهرجانات الدولية؛ يزاوج بين الإخراج والكتابة والرسم وعدد من الهوايات الأخرى، ويصفه النُقاد بـ”المُتمرد”، إذ أنه ملتزم بضوابط الحِرفة السينمائية بحذافيرها مع إضافة توابله الخاصة المُستلهمة من قلب المُجتمع المغربي، البسيط في رُمته.

التقاه “نقاش 21” وروى جُملة من الأحداث العالقة بذاكرته، والتي اعتمد العديد منها في عدد من أفلامه من قبيل “هم الكلاب” و”ضربة فالراس” و”البحر من ورائكم” وفي عدد من الستكومات الرمضانية التي جالت بيوت المغاربة مثل “كنزة في الدوار” و”كلنا جيران”.

في هذا القسم، يرى العسري، أن “الانتخابات مُجرد فلكلور شعبي، في ظل غياب وعي المواطنين بكون أن الوطن هو منزلنا الآخر”، منتقدا جُملة من السلوكيات المُتداولة من قبيل ما اعتبره “المال مُقابل الحصول على الأصوات” والتراشق بين عدد من الأحزاب في فترة الحملة الانتخابية الأخيرة

وأعرب العسري عن فرحته بنهاية حكومة حزب العدالة والتنمية، مشيرا أنه “لمدة عشرة سنوات تم العودة بالسينما المغربية إلى الخلف، وكرسوا فكرة التعامل بأكثر من وجه واحد في الحياة العامة” مشيرا إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار له مهمة سهلة إن أراد تحسين صورة السينما والفن والثقافة في المغرب، بالقول “فقط عليهم تأدية عملهم كما يجب”.

وأشار المخرج المغربي إلى ضرورة التفرقة بين الفلسفة الثقافية في المغرب وبين الإشعاع الفني والثقافي، وإلزامية البحث عن جواب “لماذا الفن في المغرب؟” وذلك من أجل “صناعة وقع وقيمة فنية، للوصول إلى العالمية في أبهى الصور الفنية”.

إقرأ أيضا

 

انتقل إلى أعلى