يقرأ حاليا
فيديو: جويطي يبحر في معنى الثورة وكيف يحمي المغرب نفسه من المتغيرات؟
FR

فيديو: جويطي يبحر في معنى الثورة وكيف يحمي المغرب نفسه من المتغيرات؟

من قلب جبل “إيرس” المعنى الأمازيغي الذي شرح لنا عبد الكريم جويطي دلالته بالعربية، والتي تعني المنبسط أو اللسان. فقد كان حقا لسانا يخفي بداخله حديثا ذو شجون، نقله إلينا الروائي المغربي بأسلوب عفوي وعميق.

 

حكى لنا صاحب رواية “ثورة الأيام الأربعة” عن أحلام شباب الجبل الشامخ، وعن تاريخه ومعاناته مع الفقر من جهة، ومع انعدام الوعي السياسي من جهة أخرى.

نسج صاحب رواية المغاربة ذات الصيت العالمي، خيوط أحداث “الأيام الأربعة” بإبداع الروائي وتدقيق المؤرخ وواقعية السياسي، وغزلها بتوظيف شخصيات تاريخية واقعية وأخرى من وحي الخيال، حتى الحيوانات كان لها موقعها ودلالاتها العميقة، فسرمد “السلحفاة” دليل على الثابت الذي يتغير مع مرور الزمن، ويخدم نظرية الإصلاح التدريجي دون قفز سريع نحو التغيير كما تفعل “الأرانب”.

أما البغل ذلك الكائن الصبور الوفي لصاحبه، صنيع الجبل وأداته وروحه كما قال جويطي، لذلك لا يفارق البغل أهل الجبل، ولم يفارق شخصيات الرواية منذ بداية حكاية حدث قيل أنه “ثورة مسلحة” كانت قد اندلعت بين جنبات جبل إيرس في المغرب العميق سنة 1973.

إقرأ أيضا

تتابعون الحلقة الأولى من “نقاش مع جويطي” على الرابط أسفله:

 

انتقل إلى أعلى